التحرير الإخبارى

المتهم بضرب بطل مصر في المصارعة: «حرمني من حب عمري» (صور)

عبد اللطيف منيع بطل مصر وإفريقيا في المصارعة الرومانية عبد اللطيف منيع بطل مصر وإفريقيا في المصارعة الرومانية

"حبيتها لكن سابتني وراحت لغيري، حرمني من حب عمري فحرمته من أكتر حاجة بيحبها".. بهذه الكلمات برر "أحمد.أ"، اعتداءه بسلاح أبيض على عبد اللطيف محمد منيع، بطل مصر وإفريقيا في المصارعة الرومانية، الخميس الماضي.

وخلال التحقيقات التي باشرتها نيابة دكرنس بالدقهلية، قال المتهم إن علاقة عاطفية كانت تربطه بفتاة، فوجئ بتهربها منه، وارتباطها باللاعب عبد اللطيف منيع، مشيرا إلى أنه طالبها بالعودة إليه مجددا، فأخبرته أنها لم تعد تحبه، ما دفعه إلى الانتقام منه.

عبداللطيف منيع (1)

أضاف: "يوم الحادث استعنت بعدد من أصدقائي، وانتظرته في شارع المتاجر في أثناء عودته من التمرين بإحدى صالات الألعاب الرياضية"، لافتا بأنهم تعدوا عليه بالضرب المبرح بـ"عصا غليظة" حتى سقط على الأرض، ثم تعدى عليه بمطواة محدثا إصابته في يده.

وقررت نيابة دكرنس، حبس المتهم أربعة أيام على ذمة التحقيقات، وطلبت تحريات المباحث حول الواقعة، وسرعة ضبط المتهمين الهاربين.

عبداللطيف منيع (3)

يُذكر أنه تم نقل "منيع" إلى مستشفى دكرنس العام بعد قطع أوتار يده اليسرى، ومنها إلى مستشفى خاص بمدينة المنصورة، وخضع لجراحة عاجلة لتوصيل الأوتار والشرايين، استمرت خمس ساعات.

من جانبه، قال محمد منيع، والد بطل مصر، إن ابنه لن يلحق بالبطولة الإفريقية المقرر إقامتها في السابع من فبراير القادم في نيجيريا.

عبداللطيف منيع (2)

"التحرير" حصلت على نسخة من التقرير الطبي، وأثبت احتياج اللاعب لفترة علاج لمدة 21 يوما؛ لإصابته بقطع فى أوتار إصبعيه السبابة والوسطى باليد اليسرى، واحتمالية وجود عجز جزئي بإصبع السبابة الأيسر.

شارك هذا الخبر


للاشتراك في خدمة الرسائل على تليفونك
  فودافون وموبينيل
التعليقات