التحرير الإخبارى

ستيف بانون: ترامب اشترى صمت 100 امرأة أقام معهن علاقات غير شرعية

ترامب وبانون ترامب وبانون

كشف رئيس موظفي البيت الأبيض السابق ستيف بانون، عن شراء الرئيس الأمريكي دونالد ترامب صمت 100 امرأة أثناء حملته الانتخابية في 2016 مقابل عدم الكشف عن علاقات جنسية أقمنها معه، وفقًا لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

وأوضحت "الصحيفة" في تقرير بعنوان:" بانون يزعم أن محامي الرئيس دفعوا لـ100 امرأة أقام ترامب معهن علاقات جنسية، بعد مزاعم عن حصول ممثلة إباحية على 130 ألف دولار عن علاقة حميمية في 2006".

وذكرت "ديلي ميل" أن بانون أشار خلال مقابلة صحفية مع مايكل وولف صاحب كتاب "النار والغضب" إلى أن ستيفاني لم تكن السيدة الوحيدة التي تلقت مقابلا مشابها.

وقال "بانون": إن "المحامي مارك كاسويتز الذي يعرف ترامب منذ 25 عامًا، أنقذه من كل أنواع المآزق"، مؤكدًا أن كاسويتز عالج مشكلات مع 100 امرأة أثناء الحملة.

يأتي هذا في الوقت الذي كشفت فيه تقارير صحفية أن كليفورد التقت "ترامب" للمرة الأولى في يوليو من العام 2006 خلال بطولة الجولف الأمريكية لمشاهير القرن والتي أقيمت على ملعب إدجوود تاهو في ولاية نيفادا الأمريكية.

في المقابل نفى "مايكل كوهين" محامي ترامب المزاعم التي ترددت مؤخرًا بأن الأخير دفع مبلغا من المال إلى ستيفاني كليفورد.

كان بانون أحد أكثر مساعدي ترامب الذين يثق بهم وأكثرهم إثارة للجدل أيضًا، لكنه ترك منصبه الصيف الماضي بعد تقارير عن صراع نفوذ بين كوادر إدارة الرئيس في البيت الأبيض.

 

شارك هذا الخبر


للاشتراك في خدمة الرسائل على تليفونك
  فودافون وموبينيل
التعليقات