التحرير الإخبارى

هاربان من العدالة ينتحلان صفة شخصيات سيادية للنصب على الشركات

no title no title

ألقت الإدارة العامة لمباحث الأموال العامة، اليوم الاثنين،  القبض على شخصين قاما بإنشاء شركة وهمية للاحتيال على المؤسسات الكبرى، مُنتحلين صفات شخصيات رفيعة المستوى فى الجهاز الإدارى للدولة.

تعود الواقعة إلى تلقى الإدارة العامة لمباحث الأموال العامة بلاغا من مساعد وزير العدل لشئون الكسب غير المشروع، يفيد بتلقي رئيس إحدى هيئات الفحص والتحقيق بالجهاز اتصالًا هاتفيًا من مسئولى إحدى شركات الإنشاءات العربية، يُفيد بقيام أحد الأشخاص بانتحال صفة مستشار بجهاز الكسب غير المشروع للاحتيال على الشركة عن طريق إيهامها بتنظيم الجهاز لورش عمل تدريبية فى مجالى العدوان على المال العام والتصالح فى قضايا الكسب غير المشروع.

تم تشكيل فريق بحث بمعرفة إدارة مكافحة جرائم التزييف والتزوير، أسفرت جهوده عن أن وراء ارتكاب الواقع «عماد ح.أ» 45 سنة، هارب من قضية نصب، «محمد ع.ع» 55 سنة، مطلوب ضبطه للتنفيذ عليه فى قضيتى (تلقى تبرعات- تبديد)، وثبت قيام المتهمين بإنشاء شركة تحت مسمى وهمى لتنظيم المؤتمرات الاقتصادية والأمنية بحضور الشخصيات العامة بالمخالفة للحقيقة ومطالبتهما لأصحاب الشركات بدفع قيمة دعوات حضور المؤتمرات أو التبرع لصالح الدعاية لتلك المؤتمرات وإنتحال صفات مسئولين بالدولة "بأسماء وهمية" إمعانا فى التدليس على أصحاب الشركات مما يمثل اعتداء على المال العام.

بتقنين الإجراءات تم ضبطهما داخل مقر الشركة وعُثر بحوزتهما على (كميات كبيرة من دعوات ورش العمل الوهمية- خطابات موجهة إلى أصحاب المؤسسات- إيصالات استلام مبالغ نقدية- 6 هواتف محمولة «مستخدمين فى نشاطهما الإجرامى» – جهاز حاسب آلى).

وبمواجهتهما أقرا بنشاطهما الإجرامى وأضافا باستيلائهما على مبالغ مالية من عدد من الشركات «تم تحديدها»، وتم اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة والعرض على النيابة العامة التى باشرت التحقيق.

شارك هذا الخبر


للاشتراك في خدمة الرسائل على تليفونك
  فودافون وموبينيل
التعليقات