التحرير الإخبارى

أمن الإسكندرية: الشرطة لم تقصر فى حادث «ستانلى»

no title no title

أعلنت العلاقات العامة بمديرية أمن الإسكندرية، عدم صحة ما تردد على مواقع التواصل الاجتماعي بشأن حادث "كوبري ستانلي"، الذى وقع مساء الثلاثاء، وأصيب على أثره 3 طلاب سقط منهم اثنان في البحر وتم انتشال أحدهما والثانى ما زال البحث عنه جاريا.

وذكرت المديرية خلال بيان لها اليوم الخميس، أنه لم يحدث أي تقصير من الشرطة وأن قسم الإنقاذ بالحماية المدنية أدى دوره بدون أي تقصير وهناك أجهزة رقابية داخل وزارة الداخلية لا تجامل أحدا في أي تقصير.

وأشار البيان إلى أن هناك متابعة ومباشرة من النيابة العامة للحادث وتم تفريغ الكاميرات وتحويل الشاب المتهم للكشف الطبي عليه لبيان حالته عما إذا كان في حالة سكر من عدمه.

وأهابت المديرية بالمواطنين تحري الدقة لما يثار من شائعات في هذا الشأن وأن النيابة العامة هي صاحبة الاختصاص الأصيل في التحقيق ومن لديه معلومات في هذا الشأن فليتوجه لرئيس النيابة.

كانت غرفة عمليات المحافظة قد تلقت إخطارا من مديرية أمن الإسكندرية، يفيد قيام السيارة رقم 22364 ملاكي المنوفية قيادة (ا.و.ج) 19 سنة، طالب بكلية التجارة جامعة الإسكندرية ومقيم بالمنوفية بالاصطدام بثلاثة أشخاص بأعلى كوبري ستانلي مما نتج عنه سقوط "م.ا.م، 21 سنة"، طالب بكلية الآداب، جامعة الإسكندرية، مقيم بعزبة الأفراد بمحافظة مطروح، مصابا بجروح رضية بالوجه والركبة اليسرى والفخذ اليمنى وسحجات بالساق اليمنى، و"م.ح.ش، 21 سنة"، طالب بكلية التجارة، جامعة طنطا، مقيم بمدينة مطروح، و"ا.ز.ال، 22 سنة"، طالب بكلية الحقوق، جامعة الإسكندرية مقيم بذات العنوان، تصادف وجودهما أعلى الكوبري المشار إليه وسقوطهما بمياه البحر.

وتمكنت قوات الحماية المدنية "وحدة الإنقاذ النهري "من إنقاذ الأول وجار البحث عن الثاني، بينما تم نقل المصاب للمستشفى الرئيسي الجامعي للعلاج والتحفظ على السيارة وقائدها.

تسبب الحادث فى إحداث تلفيات بالحاجز الحديدي للكوبري والسيارة وتم إزالة آثار الحادث وتسيير حركة المرور. تحرر المحضر جنح قسم شرطة أول الرمل والعرض على النيابة.

شارك هذا الخبر


للاشتراك في خدمة الرسائل على تليفونك
  فودافون وموبينيل
التعليقات