التحرير الإخبارى

«ذا فويس كيدز» مواقف وطرائف.. «غسالة ملابس» اكتشفت موهبة

ذا فويس كيدز ذا فويس كيدز

في الحلقة قبل الأخيرة بمرحلة «الصوت وبس» من برنامج «ذا فويس كيدز»، ظهرت العديد من المواهب الغنائية التي جذبت المطربين الثلاثة لديهم، فقد تساوى تامر حسني ونانسي عجرم في عدد الأصوات التي حصلا عليها بمقدار ثلاثة متسابقين لكل منهما، أما كاظم الساهر فقد ضم إلى فريقه موهبتين فقط، فيما فشلت موهبتان في تخطي هذه المرحلة.

الجدير بالذكر أن البرنامج يكتشف المواهب من الأطفال الذين تتراوح أعمارهم ما بين 7 و14 عامًا بمشاركة لجنة حكام ثلاثية مؤلفة من كاظم السّاهر، نانسي عجرم، وتامر حسني، لاختيار أحلى صوت بين المتسابقين.

فريق نانسي

كان المتسابق الأول من هذه الحلقة من حظ المطربة نانسي، وهو السوري كمي غرز الدين، ويبلغ من العمر 14 عاما، والذي أبهر الحاضرين بعزفه على آلة العود، مغردًا بصوته «موال عتابا» للمطرب اللبناني وديع الصافي.

وأشاد الثلاث فنانين بموهبته الغنائية، ولكن الساهر نصحه بتعلم قراءة النوتة الموسيقية ما دام يستطيع العزف على آلة العود، وعندما أتت مرحلة اختيار الفريق، اختار مطربته المفضلة نانسي، متغزلا فيها بكلمات من الشاعر نزار القباني.

أما أبي الفارس، فعبر عن عشقه وحبه للمطربة نانسي ورغبته في الانضمام لفريقها، عندما اختار أغنية لها ليؤديها على منصة «ذا فويس كيدز» وهي «شيل عيونك عني»، لتستجب له الأخيرة، وسط إشادة من كاظم وحسني بموهبته.

وظهر السوري يائيل القاسم، بشكل مختلف عما سبقوه أو تلوه في هذه الحلقة، عندما اعتمد على الإحساس فقط في تأدية أغنية «كده يا قلبي» للمطربة شيرين عبد الوهاب، وهو ما أبهر المطرب تامر حسني، ولكن اختيار الموهبة السورية وقع على نانسي، مبررا اختياره بقوله: «نانسي حنونة على الأطفال، وتحبهم مثل أولادها».

أما نانسي، فعبرت عن سعادتها بضم القاسم إلى فريقها، قائلة: «صوته حساس أوي، وكنت خايفة إنه يختار حد تاني غيري».

بذلك يصل إجمالي فريق المطربة نانسي إلى 14 صوتا، وتبقى لها صوتا واحدا فقط.

فريق كاظم  

نجحت المصرية هنا عمرو، من نيل إعجاب المطرب العراقي كاظم الساهر، وذلك بغنائها أغنية «The Climb» للمطربة الأمريكية ميلي سايرس.

وعلق كاظم على صوتها، قائلًا: «صوتها حلو كتير.. لفيت في آخر لحظة، لأني كنت عاوزها لي لوحدي؛ لأنها أجمل صوت».

وتألق سيف بو حمدان، في غناء أغنية «على بالي»  للمطرب اللبناني آدم، لينظم إلى فريق الساهر، الذي أشاد بصوته، قائلًا: «سعيد إنك هتكون في فريقي، عندك القدرة على استخدام العُرب الموسيقية وخامة صوتك حلوة كتير».

ونشر بو حمدان، حالة من الاستغراب على المطربين الثلاثة، عندما قال: «اكتشفت صوتي في الحمام، وكنت بغني في غسالة»، مما دفع حسني إلى التساؤل: «إزاي؟، أنا أسمع إن الواحد يغني في الحمام ماشي، لكن في الغسالة إزاي؟!»، ليرد عليه المتسابق: «كنت بحط راسي فيها وبغني».

بذلك يصل إجمالي عدد المتسابقين في فريق كاظم الساهر إلى 12 صوتا، وتبقى له  ثلاثة أصوات فقط.

فريق تامر حسني

نجحت السورية نينار دلا، البالغة من العمر 12 عاما، في لفت انتباه المطرب تامر، الذي أعجب بطريقة تحكمها في صوتها في الوقت الذي تعزف فيه على آلة الكمان، إذ أدت أغنية «جاري يا حمودة» للمطربة عليا التونسية.

وعلق حسني على صوتها، بقوله: «صوتها كان مظبوط رغم أنها تعزف، وامكانايتها هتظهر أكتر مع قدام»، كما أبهر بها الساهر عندما عزفت مقطوعة موسيقية تنتمي لأغانيه.

وبكل ثقة وقف المصري محمد أسامة، البالغ من العمر 12 عاما، على منصة البرنامج ليغرد مستعينًا بأغنية للمطرب صابر الرباعي، وهي «عز الحبايب»، ليستدير له تامر فقط، معلقًا على صوته، بقول: «عنده حليات حلوه في صوته، هو موهبة رائعة، ويعتبر حالة متكاملة، أنا سعيد إني لفيت».

وتنافس المطربين الثلاثة على ضم المصري الدمياطي محمد الخشاب، نتيجة صوته المميز، إذ اختار أغنية «خفيف الروح» للمطرب سيد درويش، ولكن اختياره وقع على الانضمام إلى فريق تامر.

وعبر حسني، عن فرحته بانضمام الخشاب إليه، قائلًا: «اختار أغنية صعبة وغناها كويس.. مع شوية توجيهات هيبقى كويس».

وفشل الثنائي المصرية مريم و السوري إيلي عادة في عبور مرحلة «الصوت وبس»، ولكن لجنة التحكيم تعاطفت مع المتسابقة المصرية بعد بكائها على مسرح البرنامج، فذهب إليها حسني، في موقف مؤثر محاولا إخراجها من حالة الحزن التي سيطرت عليها، فيما أعطتها نانسي «بونبوني» و«غزل البنات».

شارك هذا الخبر


للاشتراك في خدمة الرسائل على تليفونك
  فودافون وموبينيل
التعليقات