التحرير الإخبارى

شومان: قطاع الطب بالأزهر يعانى من نقص الاعتمادات المالية

وكيل الأزهر بمؤتمر كلية الطب وكيل الأزهر بمؤتمر كلية الطب

أناب الإمام الأكبر أحمد الطيب شيخ الأزهر، عباس شومان وكيل الأزهر، في افتتاح المؤتمر الدولي الثالث والعشرين لكلية طب البنين بجامعة الأزهر بالقاهرة، والذي يعقد تحت عنوان "التداخلات العلاجية الحديثة".

وخلال كلمته قال وكيل الأزهر، إن القطاع الطبي في الأزهر الشريف يشهد اهتماما بالغا من الإمام الأكبر الذي يسعى جاهدا لتوفير كل مقومات التقدم والتطور، مؤكدا أن كليات الطب بالجامعة والمستشفيات شهدت خلال الفترة الماضية تطورا كبيرا، رغم قلة الإمكانات بالمقارنة بمثيلاتها إلا أننا في الأزهر سعداء بما نقدمه من خدمات طبية لأبناء الوطن.

وأشاد وكيل الأزهر بالتحديثات التي تتم يوميا بالمجهود الذاتي والتبرعات لأساتذة الطب وأصحاب الخير في ظل ميزانية محدودة، فقطاع الطب يعانى من نقص الاعتمادات المالية، مما يؤدى إلى وجود مشكلات كثيرة ومع ذلك فإن ما تحقق من طفرات كبيرة يدعو لبذل المزيد من الجهد على الرغم من أن جامعة الأزهر ميزانيتها أقل بالمقارنة بالجامعات الأخرى.

وطالب شومان، رجال الأعمال وأهل الخير بتقديم الدعم للمستشفيات الجامعية التي تعمل ليل نهار من أجل خدمة الفقراء والمعدمين، فمستشفياتنا في حاجة لدعم وجهود كبيرة لتخفيف آلام الناس، فنحن نحتاج إلى جهود كبيرة "جهادية" في مختلف قطاعات الوطن، موضحا أن الجهاد ليس مقصودا به القتال كما يدعي أصحاب الفكر المتطرف بل معناه شامل لكل مجالات التنمية والتطوير، مؤكدا أن جماعات التطرف شوهت كلمة الجهاد وشوهت الإسلام، فالجهاد هو بذل أقصى الوسع لتحقيق أفضل النتائج، فالاجتهاد في مجال التعليم جهاد والسعي على الأرزاق جهاد والاجتهاد في كل مجال جهاد في سبيل الله، فجميعنا بحاجة إلى أن نتحول إلى مجاهدين في كل المجالات، فالقوات المسلحة لها جهاد، والتعليم له جهاد داخل القاعات والمعامل، فكل واحد عليه أن يجاهد في مجال تخصصه حتى تعود مصر إلى مكانتها الريادية في المنطقة.

شارك هذا الخبر


للاشتراك في خدمة الرسائل على تليفونك
  فودافون وموبينيل
التعليقات