التحرير الإخبارى

طارق عامر: ندرس إنشاء عملة موحدة بين دول الكوميسا

طارق عامر محافظ البنك المركزي طارق عامر محافظ البنك المركزي

 قال طارق عامر، محافظ البنك المركزي المصري، إن البنك المركزي يمتلك أجندة للتعاون مع البنوك المركزية الإفريقية لتفعيل مبادرة الكوميسا بما ينعكس على تنمية مؤشرات الاقتصاد الكلي والتقارب مع اقتصاديات الدول المختلفة.

وأضاف عامر في تصريحات خاصة على هامش فعاليات مؤتمر الاستثمار في إفريقيا 2017 اليوم الجمعة، أن هناك اتفاقيات تمت لدراسة إنشاء عملة موحدة وسياسات موحدة بين دول الكوميسا، مؤكدا أنه تم التواصل مع الدول المختلفة على المستوى الإفريقي من خلال الرغبة والقدرة على توفير المعلومات ومعرفة مطالب الأسواق الإفريقية.

وأشار إلى أن القطاع الخاص المصري أصبح أمامه الآن فرصة للتوجه للقارة الإفريقية وضخ استثمارات بها، والجهاز المصرفي سيدعمه ويوفر له البيئة المناسبة والتمويل الملائم.

 وأوضح عامر أنه تم توقيع بروتوكول بقيمة 500 مليون دولار بالتعاون مع البنك الإفريقي للتصدير والاستيراد "إفريكسيم بنك" لصالح بنك تنمية الصادرات المصري، مشيرا إلى وجود توجه للتوسع بصورة أكبر لدعم الصادرات المصرية.

وأكد عامر أن مؤسسات التمويل الدولية تشيد بأداء الاقتصاد المصري والإصلاحات التي أجرتها مصر، مؤكدا أن تلك المؤسسات لم تتكن تتوقع ما قامت به مصر لدرجة أنها وضعتها نموذجا للتعافي الاقتصادي.

وطالب "عامر" القطاع الخاص بالعمل على التوجه لإفريقيا والقيام بمشروعات تدعم الاقتصاد مثل إنشاء مراكز للتدريب المهني لتهيئة العمالة المصرية بفكر متطور.

شارك هذا الخبر


للاشتراك في خدمة الرسائل على تليفونك
  فودافون وموبينيل
التعليقات