التحرير الإخبارى

عددهم 2.5 مليون مشروع.. «التمويل» أبرز تحديات ريادة الأعمال في مصر

ندوة رجال الأعمال المصريين ندوة رجال الأعمال المصريين

قال المهندس حسن الشافعي عضو مجلس إدارة جمعية رجال الأعمال، إن المشروعات الصغيرة والمتوسطة عصب التنمية الاقتصادية في كثير من بلدان العالم، مشيرا إلى أن رومانيا حققت نموا اقتصاديا بلغ 7% بفضل تجاربهم الناجحة في المشروعات الصغيرة والتي تشكل 60% من الدخل القومي الروماني.

جاء ذلك خلال الندوة التي نظمتها جمعية رجال الأعمال المصريين بعنوان "المشروعات الصغيرة والمتوسطة: الطريق إلى التنمية الاقتصادية"، بحضور ممثلي البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية والبنك الأهلي وجهاز تنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة.

وأكد الشافعي أن توفير التمويل المناسب غير المبالغ فيه يعد من أبرز التحديات التي تواجه مشروعات ريادة الأعمال الصغيرة والمتوسطة، مشيرا إلى أن جمعية رجال الأعمال تستهدف مساهمة المشروعات الصغيرة والمتوسطة فى الدخل القومي المصري لـ25% من خلال عمل لوبي لدعم التواصل بين شركات الأعضاء ومشروعات الشباب وتكون الأولوية في شراء منتجات الشباب و تسويقها محليا وللتصدير.

وشدد الشافعي على ضرورة إنشاء كيان بالتعاون بين الحكومة والقطاع الخاص يهدف إلى مساندة مشروعات الشباب من خلال تجميع منتجاتهم وتسويقها وإعدادها للتصدير، بالإضافة إلى تجميع قاعدة بيانات تتضمن معلومات عن المشروعات الواعدة التي تحتاجها السوق المحلية والتصدير.

وقالت ريم السعدي مديرة برنامج دعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة، بالبنك الأوروبي لإعادة الأعمار والتنمية إنه يوجد في مصر 2.5 مليون مشروع صغير ومتوسط، 18% منها مشروعات تديرها السيدات، مشيرة إلى أن برنامج البنك يقوم على شقين، تمويلي وتدريبي ويتم تطبيقه في 36 دولة.

وأشارت إلى أن التعريف الخاص للمشروعات الصغيرة والمتوسطة لدى البنك الأوروبي هو كل مشروع يبدأ من عامل وحتى 250 عامل ويصل في مصر إلى 500 عامل ورأسماله يصل

لـ50 مليون يورو.

وأكدت "السعدي" أن البيئة التشريعية تعد من أبرز التحديات التي تواجه المشروعات الصغيرة والمتوسطة في أى بلد وفى مقدمتها إنهاء إجراءات التراخيص وأوراق التشغيل وما يتطلبه من وقت وجهد كبير، بالإضافة إلى الخبرات والمعرفة التي يحتاجها الشباب للبدء فى مشروعاتهم، وتحديد أولويات المشروعات التي تحتاجها السوق، فضلاً عن صعوبة الوصول إلى التمويل المناسب.

وأضافت أن غياب ثقافة لجوء الشباب إلى المكاتب الاستشارية المتخصصة في إعداد دراسات الجدوى وتحديد طرق التصنيع والتسويق ونظم التشغيل تحد من نجاح معظم المشروعات التي يقبل عليها الشباب خاصة في بداية أول مشروع، لافتة إلى أن البنك يقدم تمويلا خاصا للاستشارات تصل إلى 70% من قيمة الاستشارات بالإضافة إلى توفير البنك للمكاتب الاستشارية الكبرى المحلية وتصل لـ500 استشارى بالإضافة إلى مكاتب استشارية أجنبية.

وأكدت أن البنك يشجع الشباب على الحصول على تمويل البنوك المصرية الخاصة بمبادرة الرئيس عبد الفتاح السيسي لتمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة بفائدة 5% ولأنه من التمويلات التي تحقق فائدة كبيرة للشباب بالإضافة إلى أن البنك الأوروبي يقوم بفتح خطوط ائتمان للمشروعات الصغيرة والمتوسطة مع عدد كبير من البنوك المحلية ومنها البنك الأهلي وبنك عودة.

وقالت شانتال صباغ ممثلة البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية، إن البنك افتتح فرع جديد بالإسكندرية لخدمة محافظات الدلتا، وذلك بعد استعراض النماذج الناجحة لمشروعات الشباب في محافظات الدلتا حيث زادت معدلات التصدير لبعض الشركات لـ 35% وتضاعفت الحصة السوقية من 6 إلى 12% وهو ما يشير إلى الفرص الواعدة لمشروعات الشباب في الدلتا.

وقال محسن إسماعيل نائب مدير عام تمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة بالبنك الأهلي المصري، إن محفظة البنك في تمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة وصلت إلى 37,5 مليار جنيه مقارنة بـ4 ملايين جنيه في السنوات الماضية وهو ما يؤكد اهتمام البنك بتمويل مشروعات الشباب.

شارك هذا الخبر


للاشتراك في خدمة الرسائل على تليفونك
  فودافون وموبينيل
التعليقات