التحرير الإخبارى

العشيق كلمة السر.. «مكالمة نص الليل» تكشف لغز جريمة قتل كوافيرة أرض اللواء

جريمة قتل - أرشيفية جريمة قتل - أرشيفية

كانت الساعة تقترب من الثانية فجرًا، دق هاتف كوافيرة أرض اللواء، ألقت نظرة سريعة على المتصل، وتبين أنه "أحمد" صاحب الـ30 عاما، تحدثت معه قليلاً وقبل إنهاء المكالمة أخبرها أنه في طريقه إليها لإيصال المشتريات التي طلبتها.

اقتربت الساعة من الثانية والربع، حين دق جرس الباب ليلة السبت التاسع والعشرين من يوليو الماضي، وإذا بالرجل يدخل إلى الشقة الواقعة بشارع أحمد سالم، ثم ما لبث أن هم بالجلوس، طلب منها صنع كوب من الشاي، وعندما أعطته ظهرها بادرها بالضرب على رأسها بطبق فاكهة من الفخار، دارت بها الدنيا، ثم سقطت مغشيا عليها.

لم يضيع القاتل الكثير من الوقت، في ثوان معدودة، جردها من مصوغاتها الذهبية، وبدأ ينفذ مخططه الذي أعده سابقا، فتح باب الشقة وبحث عن شهود عيان، لم ير أحدا، فقد اقتربت الساعة من الثالثة، حمل المجني عليها، وصعد بها إلى أعلى سطح المنزل الذي تسكن به، تجاوز 3 طوابق قبل أن يصل إلى السطح، وضعها على حافة جدار ودفعها لتسقط بالشارع.

الجريمة بالنسبة لرجال المباحث غامضة، فلا يوجد شهود عيان، وكذا أكدت التحريات عدم وجود خلافات بين المتهمة وآخرين.

خيط بسيط قاد رجال المباحث إلى ضبط شخص يدعى "سامر" أكدت التحريات أنه على علاقة عاطفية بالمجني عليها، تم إيفاد مأمورية لضبطه بقيادة الرائد عمرو الديباوي رئيس مباحث نقطة أرض اللواء، وبمناقشته بمعرفة العميد أيمن الحمزاوي، رئيس مباحث قطاع وسط الجيزة، أكد ارتباطه بالضحية بعلاقة عاطفية، وأنه من المستحيل أن يمسها بسوء، مشيرا إلى أنها تلقت مكالمة هاتفية قبل مقتلها من شخص آخر قائلا: "الصبي بتاعها آخر حد كلمها، الواد اسمه أحمد".

حسب كلام العشيق، والتأكد من هاتف القتيلة، اتجهت الأعين تجاه "الواد أحمد" صبي الكوافيرة.. وتم رصد المتهم، ومراقبته لمدة يوم وليلة، وخلال عمليات البحث، وردت معلومات أكدت أن المشتبه به اشترى دراجة بخارية، ولم يستطع سداد الأقساط.

تم عرض محضر التحريات على النيابة، والحصول على إذن لضبط المتهم، وبإعداد كمين بمنطقة الوراق محل سكن الجاني، تم ضبطه، واعترف بارتكاب الواقعة، فأمرت النيابة بحبسه على ذمة القضية.

شارك هذا الخبر


للاشتراك في خدمة الرسائل على تليفونك
  فودافون وموبينيل
التعليقات