التحرير الإخبارى

بعد وصولها إلى 149 مليار جنيه.. 5 أسباب أدت إلى زيادة مصروفات الحكومة

وزير المالية عمرو الجارحي وزير المالية عمرو الجارحي

ارتفع إجمالى حجم المصروفات فى الموازنة العامة للدولة ليسجل نحو 148.9 مليار جنيه خلال شهرى يوليو وأغسطس 2017، بما يمثل نحو 3.5% من الناتج المحلى الإجمالى، فى مقابل نحو 114.5 مليار جنيه خلال نفس الفترة من العام السابق عليه، بزيادة بلغت 34.4 مليار جنيه، وذلك وفقا لبيانات وزارة المالية.

فى المقابل سجل حجم الإيرادات فى الموازنة العامة للدولة نحو 74.5 مليار جنيه خلال شهرى يوليو وأغسطس 2017، نتيجة ارتفاع حجم الإيرادات الضريبية.

فيما بلغ إجمالى حجم المصروفات المتوقع فى الموازنة العامة للدولة للعام الحالى 2017-2018 نحو 1.2 تريليون جنيه، وتشمل كلاً من:

فوائد الديون بقيمة 380 مليار جنيه، والأجور بقيمة 240 مليار جنيه، بالإضافة إلى الدعم بقيمة 331.5 مليار جنيه.

ونعرض فى هذا التقرير مجموعة من الأسباب التى أدت إلى ارتفاع حجم المصروفات العامة خلال شهرين فقط:

فوائد الديون

تسبب توسع الحكومة فى عملية الاقتراض سواء كان داخليا أو خارجيا فى ارتفاع مصروفات فوائد الديون بنسبة بلغت نحو 41.9% خلال شهرى يوليو وأغسطس 2017.

وحسب بيانات وزارة المالية فقد قفزت مصروفات فوائد الديون لتصل إلى 59.2 مليار جنيه خلال شهرى يوليو وأغسطس الماضيين، فى مقابل نحو 41.7 مليار جنيه خلال نفس الفترة من العام السابق عليه، بزيادة بلغت نحو 17.5 مليار جنيه.

الأجور والمكافآت

ارتفع إجمالي مصروفات أجور العاملين بالدولة خلال شهرى يوليو وأغسطس الماضيين بقيمة بلغت نحو 37.4 مليار جنيه، مقابل 34.5 مليار جنيه خلال نفس الفترة من العام المالي السابق، وذلك بنسبة زيادة بلغت 8.4%.

ووفقا لبيانات وزارة المالية، فقد ارتفع حجم المرتبات الدائمة لتصل إلى 9.5 مليار جنيه، كما ارتفعت قيمة البدلات النوعية لتصل إلى 3.5 مليار جنيه خلال شهرى يوليو وأغسطس 2017.

بينما سجل حجم المكافآت خلال شهرى يوليو وأغسطس الماضيين نحو 13.2 مليار جنيه.


الدعم

ارتفع إجمالى حجم الإنفاق على الدعم والمنح والمزايا الاجتماعية ليسجل نحو 23.8 مليار جنيه خلال شهرى يوليو وأغسطس 2017، فى مقابل نحو 21 مليار جنيه خلال نفس الفترة من العام السابق، بزيادة بلغت نحو 3 مليارات جنيه وبنسبة ارتفاع 14%.

ارتفع حجم الإنفاق على دعم السلع التموينية بنحو 3.4 مليار جنيه بنسبة نمو 34.3% ليصل إلى 13.2 مليار جنيه خلال شهرى يوليو وأغسطس الماضيين، مقابل 9.8 مليار خلال نفس الفترة من العام المالى الماضى، وذلك بزيادة بلغت 34.3%.

توسعت الحكومة في برامج الحماية الاجتماعية للتخفيف من آثار ارتفاع معدل التضخم، ويشمل ذلك التوسع في حجم وتغطية برامج التحويلات النقدية "تكافل وكرامة"، وزيادة مخصصات البطاقة الذكية الغذائية من 15 جنيها في شهر يونيو 2015 إلى 50 جنيها للشخص الواحد في يوليو 2017.

الاستثمارات الحكومية

ساهم الارتفاع فى الإنفاق على الاستثمارات الحكومية فى زيادة حجم المصروفات بشكل عام، حيث قفز حجم الإنفاق على شراء الأصول غير المالية مسجلا نحو 8.5 مليار جنيه خلال شهرى يوليو وأغسطس 2017، وبنسبة زيادة بلغت نحو 49.2%.

بينما سجل حجم الإنفاق على المصروفات الأخرى نحو 16.3 مليار جنيه خلال شهرى يوليو وأغسطس الماضيين، بنسبة زيادة بلغت نحو 86.9% مقارنة بنفس الفترة من العام السابق عليه.

شراء السلع والخدمات

ارتفع إجمالى حجم الإنفاق الحكومى على شراء السلع والخدمات بقيمة 700 مليون جنيه خلال شهرى يوليو وأغسطس 2017، بنسبة ارتفاع 24.6% بالمقارنة بنفس الفترة من العام السابق عليه.

وحقق إجمالى حجم الإنفاق نحو 3.7 مليار جنيه، ويأتى ذلك فى ضوء زيادة نفقات طبع ودوريات وحقوق تأليف لتسجل نحو 900 مليون جنيه، بالإضافة إلى زيادة الإنفاق على وسائل النقل العامة لتسجل نحو 500 مليون جنيه.

شارك هذا الخبر


للاشتراك في خدمة الرسائل على تليفونك
  فودافون وموبينيل
التعليقات