التحرير الإخبارى

استقالة مفاجئة في حكومة كتالونيا بسبب أزمة الانفصال

كتالونيا كتالونيا

قدّم وزير التجارة في حكومة كتالونيا برئاسة الانفصالي، كارلس بوتشيمون، استقالته، مساء الخميس، بعد إدراكه بأن جهوده من أجل "الحوار" قد فشلت.

وقال سانتي فيلا فيسنتي، على "تويتر": "أنا أستقيل. لقد فشلت مجددا محاولاتي للحوار. آمل أنني كنت مفيدا للرئيس كارلس بوتشيمون وللكتالونيين حتى اللحظة الأخيرة".

وكان هذا الوزير القومي المحافظ، 44 عاما، معارضا لإعلان استقلال كتالونيا عن إسبانيا، بحسب ما أفادت الصحف المحلية.

من جانبه، أعلن رئيس إقليم كتالونيا تراجعه عن قرار إجراء انتخابات مبكرة في الإقليم، وعزا ذلك لعدم وجود ضمانات من الحكومة المركزية في مدريد.

وكان رئيس الحكومة الإسبانية المحافظ، ماريانو راخوي، أعلن عزمه على إقالة كل السلطة التنفيذية في كتالونيا وتكليف الوزارات في مدريد بمهامها وأيضا تولي إدارة الشرطة الكتالونية والبرلمان المحلي ووسائل الإعلام المحلية العامة، بالإضافة إلى تنظيم انتخابات في غضون 6 أشهر في هذا الإقليم.

وسيقرر مجلس الشيوخ حيث يتمتع راخوي بالغالبية، الجمعة، ما إذا كان سيسمح له باتخاذ إجراءات كهذه.

شارك هذا الخبر


للاشتراك في خدمة الرسائل على تليفونك
  فودافون وموبينيل
التعليقات