التحرير الإخبارى

سحر نصر تتفق مع الصندوق السعودي على ضخ استثمارات جديدة

سحر نصر وزيرة الاستثمار سحر نصر وزيرة الاستثمار

اختتمت الدكتورة سحر نصر وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي، اليوم الخميس، زيارتها للسعودية بعقد لقاءات مع عدد من المستثمرين والصناديق العربية، على هامش أعمال مؤتمر مبادرة "مستقبل الاستثمار"، التي يترأسها الأمير محمد بن سلمان، ولي العهد السعودي، ورئيس صندوق الاستثمارات العامة بالمملكة السعودية، بحضور أكثر من 2500 من الشخصيات الرائدة والمؤثرة في عالم الأعمال من أكثر من 60 دولة حول العالم.

وذكر بيان للوزارة أن نصر التقت ياسر بن عثمان الرميان، المشرف على صندوق الاستثمارات العامة السعودي، وتم بحث زيادة التعاون بين الوزارة وصندوق الاستثمارات العامة بهدف تشجيع الاستثمارات السعودية بمصر.

وأكدت الوزيرة أن الحكومة تعمل على خلق مناخ جاذب للاستثمار، عن طريق تقديم حوافز وضمانات وتذليل كافة العقبات التي تواجه المستثمرين، كما تولي الحكومة اهتماما كبيرا بالاستثمارات السعودية في مصر، في ضوء التقارب الكبير والعلاقات الاستراتيجية التي تربط بين مصر والمملكة.

واتفقت الوزيرة مع رئيس صندوق الاستثمارات العامة على الإسراع في ضخ استثمارات جديدة للسوق المصرية، خلال الفترة المقبلة، وذلك بالتركيز على المشروعات في مجالات: الزراعة، السياحة، الصناعة، الصحة، التعليم، التشييد والبناء، والطاقة المتجددة، في ظل قيام مجلس الأعمال المصري السعودي برفع سقف الاستثمارات في مصر ليصل إلى 51 مليار دولار من القطاعين الحكومي والخاص السعوديين.

وأكدت تطلع مصر الدائم لتنمية علاقاتها مع الصندوق السعودي للتنمية، إذ تبلغ محفظة التعاون الجارية نحو 2.5 مليار دولار تشمل 23 مشروعا جاريا، مشيرة إلى أهمية الإسراع في حصول مصر على باقى شرائح تمويل مشروعات التنمية في شبه جزيرة سيناء، في إطار برنامج الملك سلمان بن عبد العزيز، بإجمالي تمويل 1.5 مليار دولار، وذلك في إطار تخطي عدد من المشاريع نسبة التنفيذ المطلوبة.

وذكرت أن الوزارة تستهدف جذب نحو 10 مليارات دولار استثمارات أجنبية مباشرة خلال العام المالي الحالي 2017 - 2018، وتعمل على الاستثمار في البشر سواء في التعليم أو الصحة فهو أفضل استثمار.

شارك هذا الخبر


للاشتراك في خدمة الرسائل على تليفونك
  فودافون وموبينيل
التعليقات