التحرير الإخبارى

صور| تشكيل عصابي يمثل أمام النيابة جريمة قتل مزارع بالإسماعيلية

جانب من تمثيل الجريمة جانب من تمثيل الجريمة

لم يتوقع المتهم خالد الإحيوي، زعيم تشكيل عصابي، أن تكون نهايته على يد رجال المباحث بالإسماعيلية، خاصة أنه اعتاد على حوادث القتل والسرقة، في محافظة الشرقية، ما جعله يهرب ويختبئ في محافظة الإسماعيلية ليكون تشكيلا عصابيا برئاسته بعد تعرفه على شخصين بمدينة القصاصين، إذ قتلوا مزارعا من أجل سرقة هاتف محمول ودراجة نارية بمنطقة الجبل.

واعترف المتهمون تفصيليا بقتل العامل ومثلوا الجريمة في المكان الذي تم تنفيذ الجريمة فيه بمنطقة المحسمة الجبل، كما حضرت أسرة القتيل وأطفاله عملية تمثيل الجريمة، وطالبوا بالإعدام والقصاص من القتلة.

تعود أحداث الواقعة بتلقي اللواء عصام سعد، مدير أمن الإسماعيلية، إخطارا يفيد بورود بلاغ بالعثور على جثة المواطن سلامة السيد أحمد طنطاوي، 35 عاما، مقتولا بطلق ناري بمنطقة المحسمة الجبل دائرة المركز.

تم تشكيل فريق بحث، تمكن من كشف لغز مقتل العامل بعد أن كشف فريق البحث عن دوافع وأسباب القتل، وتم القبض على المتهمين ورصد تحركات المجني عليه قبل قتله، ومناقشة ذويه وأصدقائه والمترددين عليه.

دلت التحريات أن وراء ارتكاب الواقعة تشكيل عصابي تخصص فى السرقة بالإكراه يضم "خالد س"، 23 سنة، عاطل، شهرته "الإحيوي"، هارب من 3 حوادث سرقة وقتل بمحافظة الشرقية، "السيد أ"، 28 سنة، عاطل، و"سيد س"، 24 سنة، عاطل، واشارت تحريات فريق البحث أن التشكيل ارتكب عدة وقائع مماثلة في الشرقية.

تم إعداد عدة أكمنة ثابتة ومتحركة في الأماكن التي يتردد عليها المتهمون، أسفرت إحداها عن ضبط المتهمين الأول والثاني وبحوزتهما سلاح آلي و57 طلقة من ذات العيار وسلاح أبيض "سنجة"، وبمناقشتهما اعترفا بأنهما كونا تشكيلا عصابيا تخصص في السرقة بالإكراه، وأنهما ارتكبا عدة وقائع مماثلة في الشرقية، كما اعترفا بقتلهم المجني عليه وسرقة تليفونه ودراجته البخارية، وبإرشادهم تم ضبط الدراجة التي باعوها لأحد الأشخاص بالشرقية.




شارك هذا الخبر


للاشتراك في خدمة الرسائل على تليفونك
  فودافون وموبينيل
التعليقات